آخر الأخبار

الرئيسية مساحة حرة قراءة عاشقة في ديوان..ثلاثية الغيب والشهادة وسفر ممتع مع ربان رحلتنا (4)

قراءة عاشقة في ديوان..ثلاثية الغيب والشهادة وسفر ممتع مع ربان رحلتنا (4)

مشاركة

“ريف رس” 1 مارس 2021

بقلم: مولاي الحسن بنسيدي علي

كثيرة هي الأسماء التي يرجع إليها الشاعر الدكتور حسن الأمراني ذات الوزن التاريخي والحمولة الإسلامية فنذكر منها بعضا مما وقفنا عليه في شعره.

مجنون ليلى، مجنون بثينة، جلال الدين، نسيبة في أحد، نبي الله يونس، عميرة، الاقينوس، طارق بن زياد، أبو أيوب الأنصاري، صوفيا ، الشهيد ، أمير مكة ،طاغور، الخليل ..

يقول الدكتور عماد الدين خليل : مع الشاعر نتخير الأسماء ..قد يجيء ( صلاح الدين ) بدل (ابن الوليد ) ..وقد يأخذ (عز الدين القسام )مكان ابي ايوب الانصاري وقد يتسلم) عبد الرسول السياف) الراية من محمود الغنوزي ..لكنهم في نهاية الأمر يتوحدون يصبحون رمزا واحدا لقضية واحدة تمتد مع الزمن ..تنتشر في المكان ..تنتظر الوعد أو الشهادة “انتهى”.

وفي ديوان ثلاثية الغيب والشهادة نرصد أسماء القبائل والأمكنة مثل:

الزنج، والقرامطة ،جبل أحد؛ مملكة الله، وجدة ، بغداد، الناصرة، القياصرة ، نجد ، اليمامة ، بني قريظة ،المسجد الأقصى ، كابول، بحر المحيط ، الأندلس، أرمرو، جبل الكرمل، سدرة المنتهى ، الصحراء، اليهود، والعلوج، أسطنبول.. في هذا الديوان ثلاثية الغيب والشهادة الصغير الحجم الكبير الدلالة نجوب أمكنة و أزمنة مختلفة ومتباعدة ونقرأ أجمل المفردات و أروع المعاني وبديع الصور الفنية والتنغيمات الموسيقية ونسبح في بحور أوزانه تاركين لذوي لاختصاص وللباحثين الوقوف عليها .. يمثل ديوان ” ثلاثية الغيب والشهادة ” بالنسبة إلي تذكارا جميلا تسلمت نسخته من يد الشاعر في حقبة زمنية كان للشعر وهجه وفي سنة صدوره كنت أقرأه من حين لآخر وأرجع إليه مستلهما معانيه ومقتبسا في استعمال بعض ألفاظه ومستعيرا جمله ومستشهدا بكثير مما كان يكتبه الشاعر الناقد الأديب الدكتور أستاذي حسن الأمراني الرجل الذي لا يحب الإطراء. والمدح والثناء عليه لتواضعه وأخلاقه وتشفع لي عنده محبتي الصادقة له وتاثري بنهجهه، إذ اعتبره بمنزلة الوالد والله تعالى استوجب علينا البر والشكر للوالدين لقوله في سورة لقمان الآية 14 : “…أن اشكر لي ولوالديك إلي المصير”.

والعاقل اللبيب من يعتبر الأستاذ والمربي بمثابة والد، حفظ الله لنا مقام شاعرنا الناقد والأديب الدكتور حسن الأمراني وجزاه الله الجزاء الأوفر الصحة والعافية في الدنيا والجنة والنظر إليه في الآخرة. وأستسمح القارئ فيما إذا كنت أطنبت أو قصرت فإن أصبت. فمن الله وإن أخطأت فمن نفسي والله من وراء القصد.

تم بحمد الله وتوفيقه .

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
شهادة الملائمة مسلمة بتاريخ 26 / 7 / 2019 تحت عدد : 02 / 2019